الأحد، 9 أكتوبر، 2011

الحب اكسير الحياة

هل تعلم أن الحب يضفى جمالا على إطلالتك ويقوي صحتك ؟ فلا تتردد ؟



نبحث دائما عن... عقار سحري يجعلنا في أفضل صحة وأسعد حال، ونظل نسأل أنفسنا ما هو الشيء الذي يمكن القيام به في الحياة حتى نشعر بالسعادة، ويمنحنا جمال الإطلالة والإحساس؟
الإجابة على الأسئلة السابقة هي ببساطة: الحب، وهنا أهم الفوائد الصحية والجمالية التي يمنحنا الحب إياها فهيا
نتعرف عليها حتى لا نتردد في إطلاق العنان لمشاعرنا الرقيقة كي تخترق الحواجز.

الحب يمنحك مزيدا من الطاقة:
يقول الخبراء إن مشاعر الحب تعمل على رفع الحالة المعنوية، كما تؤدي العلاقة الحميمية بين المتزوجين عن حب إلى تحسين الحالة الجسمانية والعقلية، لذلك اسمح لمشاعر الحب أن تتغلغل داخلك حتى تعيد تجديد طاقتك وتستعيد عافيتك.

تبدو وتشعر أنك أكثر شبابا:
كلما خلى الحب من الآلام وتحصن بالسعادة تزداد البسمات والضحكات، وقد أوضحت الأبحاث أن الأشخاص الذين يعيشون بهذه المشاعر المبهجة يحتفظون بإطلالتهم الإيجابية ويشعرون أنهم في أفضل حال عن غيرهم، لأن الحب هو إكسير الشباب فالجسم عندما يكون في حالة حب ينتج هرمون (الإندروفين) مما يؤدي إلى زيادة في تدفق الدم للبشرة ويمنحها النعومة والملمس الأملس كما يقلل من نمو التجاعيد.

مزيد من العطاء إذا مزيد من السعادة:
عندما نحب يصبح ما نقدمه لمن نحب أكثر بكثير مما نحصل عليه حيث يعبر المحب عن حبه بالتضحية والعطاء الدائم وهذا من سمات الشخصية الإيجابية كما يخبرنا علماء النفس أن علم النفس الإيجابي يتلخص في معادلة بسيطة وعميقة المعنى وهي: (العطاء هو الأخذ) أي كلما نعطي نأخذ أكثر لكن بصورة معنوية تترجم في صورة صحية، مع تقبلنا ما يقدمه الطرف الآخر لنا بمنتهى الرضا والسعادة؛ فأبسط العطايا عندما تكون من الحبيب تصبح كالدنيا وما فيها.

يقل التوتر والضغط النفسي:
يسمح الحب لنا بتقبل تأثير من نحب وسيطرته علينا ومساعدته لنا وهذا مؤشر كبير على نجاح علاقة الحب والزواج بناءا على ما أشار إليه خبير العلاقات الباحث (جون جوتمان)، عندما ذكر أن هذا الجانب شيء هام جدا للرجال الذين يشعرون بمزيد من الضغط من تحمل المسئولية واتخاذ القرار، وبهذا يقل لديهم التوتر والقلق من تحمل العبء.

نمو الجانب العاطفي والروحاني:
يظهر هذا النوع من النمو خلال علاقة ما، عندما تكون عقولنا وقلوبنا أكثر انفتاحا، حتى المرور بعلاقة فاشلة يمكن أن يساعدنا في الوصول إلى مرتبة عالية من الحالة الروحية والعاطفية، كما يخبرنا خبراء العلاقات الزوجية والطلاق.

حياة أطول وأكثر صحة:
عام 1979، أجريت دراسة وطنية عن طول العمر وعدد الوفيات وتضمنت أكثر من مليون موضوع واكتشفت أن المتزوجين بشكل عام يعمرون أكثر من الغير متزوجين، علاوة على ذلك تقل مخاطر الإصابة بالأمراض السرطانية والإلتهابات الرئوية عن غيرهم من غير المتزوجين.
واكتشف باحثون بجامعة (lowa) أيضا أن مرضى سرطان المبيض مع إشعارهم بالسعادة والعلاقات الوفية يملكون عددا أكبر من خلايا الدم البيضاء.

عيون متلألئة:
هل تعلم أن إنتاج الأدرينالين والهرمونات الجنسية مثل هرموني (التيستوستيرون والإستروجين) يرتفع عندما يقع الشخص في الحب، وتكون النتيجة كالآتي:
- تشعر بحالة من النشوة تتغلغل في جميع أنحاء جسمك.
- الحب يجعل بؤبؤ العين يتسع مما يمنحها إطلالة أكثر جاذبية وجمال.


شعر براق:
زيادة الهرمونات التي تنتج عن كون الشخص في حالة حب يعني أن شعرك سيبدو أكثر تألقا وصحة وهذا ما تصرح به المستشارة المعالجة (ربيكا روي).

الحب يجعلك أكثر ذكاءا:
يمنح الوقوع في الحب تأثير مهديء للجسم والعقل عن طريق رفع مستويات النمو العصبي لحوالي عام، وهذه المادة تشبه هرمون يساعد على تجديد الجهاز العصبي وتحسين الذاكرة من خلال تحفيز نمو خلايا جديدة بالمخ.

الحب يفيد وينظم عمل جهاز المناعة، والغدد الصماء والقلب والأوعية الدموية:
يمكن أن ندفع ثمنا باهظا من صحتنا إذا لم نحب، فقد أظهرت الأبحاث أن الحب وما يتعلق به يبطل عمل المشاعر السلبية التي تؤثر سلبا على وظائف جهاز المناعة والغدد الصماء والقلب والأوعية الدموية هذا بناء على تقرير الأستاذ الدكتور (ستيفن بوسط) خبير المشاركة والدين بجامعة أوهايو كيس الغربية.

الحب يفيد القلب:
ينطلق عمل المخ عند التحدث مع شخص بيننا وبينه انجذاب ويرسل نبضات إلى القلب تجعله يعمل ثلاثة أضعاف الطبيعي له، وتكون النتيجة هي زيادة في تدفق الدم بالجسم وخاصة منطقة الخدين والأعضاء التناسلية وذلك ما يجعلنا نشعر برعشة في المعدة، هذا بناء على تقرير الدكتور (جون ماردسون تشارتر) الطبيب النفسي وأستاذ محاضر بمعهد لندن للطب النفسي.
كذلك أثبتت دراسة أجريت بجامعة شمال كاليفورينا أن الزوجين اللذين يقضيان الوقت في الاتصال الجسدي لديهما مستويات أعلى من هرمون الحب (الأوكسيتوسين)، كذلك تستفيد النساء أيضا من ضغط الدم المنخفض، حيث توقع الباحثون أن زيادة مستويات هذا الهرمون تزيد من احتمال التفاعلات الإيجابية في المستقبل في صورة ردود فعل إيجابية.

الحب يقلل نسبة الكوليسترول:
أثبت الباحثون أن تعبير الشخص عما بداخله من مشاعر حب يقلل مستويات الكوليسترول بالجسم، هذا من خلال دراسة عن التواصل بين الناس اكتشفت أن الذين يعبرون عن مشاعرهم الرومانسية سواء بالكتابة أو الاعتراف بها للأهل، الأصدقاء أو من نحب يقلل لديهم مستويات الكوليسترول عن غيرهم من الذين لا يفعلون ذلك.
إذن هل ممارسة العلاقة الحميمية بين المتزوجين المحبين له تأثير؟


نعم كالآتي:- يقوي حاسة الشم.
- يقلل خطر الإصابة بأمراض القلب.
- يقلل الوزن ويحسن اللياقة العامة للجسم.
- يقلل الاكتئاب.
- يخفف الآلام.
- يقلل الإصابة بنزلات البرد والأنفلونزا.
- تحسين عمل المثانة وصحتها.
- بروتستاتا أكثر صحة.

يداوي الجروح:


يساعد الزواج السعيد على الإسرع من التئام الجروح، هذا بناء على دراسة تمت عام 2005 بجامعة ولاية أوهايو، اكتشفت أن الأشخاص المتزوجون الذين يقضون 30 دقيقة يوميا في مناقشة إيجابية تسرع قدرة أجسامهم على التعافي من الإصابات في يوم على الأقل.
وللتوصل لهذه النتيجة استخدم كل من الباحثين (جين كيكولت جلاستر) و (رونالد جلاستر) 42 زوجا وزوجة ووصلوا بأجسامهم آلات شفط صغيرة لعمل 8 ثغرات صغيرة كإصابات على أزرعهم.
في الزيارة الأولى لهم بعد تعرضهم لألات الشفط حثهم الباحثون على التحدث في منطقة خلاف بينهما لها تأثير عاطفي عليهما.
وفي الزيارة الثانية حفزهم على فتح حوار رومانسي إيجابي بينهم وبعدها تم شفاء تلك البثور خلال يوم واحد.

اعمل حسابك هتجيب غيرها ~

تشاجرا ..
وآثناء مشاجرتهما آمسك بالزهرية وآطاح بها بعيداً
لتصطدم بالحائط وتتحول إلي آجزاء صغيرة متناثرة علي الآرض
آرادت مصالحته .. فكتبت له جواب صغير ووضعت به وردة
ووضعته آمامه وآنصرفت.
... ... ...
آنفجر ضاحكاً عندما قرأ المكتوب بالجواب :
" آغضب كما تشاء ..
حطم آواني الزهر والمرايا
بس آعمل حسابك هاتجيب غيرهم D: "

الجمعة، 7 أكتوبر، 2011

الحب بذكاء ~

الحب بذكاء د.فيل ماكجرو
________________________
هذه مقتطفات من كتاب الحب بذكاء لدكتور فيل ماكجرو

جاء فيه :
...
لن تحصلي ابداً على أي شئ تريدينه في حياتك إلا إذا اعتقدتِ
وآمنتِ انه من حقك.



- إذا اعتقدتِ انك بضاعة مهملة سيصدق الجميع ذلك ويعاملك على أساس
وجهة نظرك إزاء ذاتك . وهذا ينطبق على الرجال بكل تأكيد.



- إذا أردت الاستحواذ على زوجك فعليكِ أن تقعي في حب نفسك اولاً.



- إذا أردت أو تمنيتِ شيئاً ما ينقصك في علاقتكِ بزوجكِ, اطلبيه مباشره
واخبري زوجك بسبب أهميته لديك. لاتفترضي انه يعرف سبب أهمية ذلك
بالنسبة لك من تلقاء نفسه فالأمور لاتعني نفس الشئ بالنسبة للرجل والمرأة.



- اجعلي تحسين علاقتك بزوجك من أولوياتك مهما كانت قائمة مهماتك
في الحياة, ومهما كان تفكير من حولك , في الواقع أراء الآخرين لايجب
أن تلعب دوراً في عملك لتحسين العلاقة وإذا رفض زوجك المشاركه فلابأس
قومي بذلك وحدك, فالفرصة كبيرة في انه سيتعاون معك لاحقاً
( اكرر العلاقة تحتاج لبطل لإنقاذها ).



- ينبغي أن تكوني في مركز القوة في علاقاتك لتكوني أنتِ من يسعى الرجل
وراءها وليس أنتِ من يسعى وراء الرجل. كوني على ثقة فهذا مايجب
أن تفعليه وتؤمني به.




- لاتقومي بقياس نفسك ومقارنتها بمعايير معتادة و تقليديه للجاذبية والقبول
لدى الآخر.



- إذا كنتِ مجرد فتاة توافق الرجل على كل شئ يقوله فلن يكون هناك لهفة
ولوعة وقلق وحرارة وتفاعل الحب في أي علاقة عاطفية انه شئ ممل للغاية
حيث ستكونين متوقعه جدا من جانب الرجل ولن تمثلي له أي تحد يسعى وراءه
وبالتالي ستكونين كقطعة أثاث للزينه وبلا اهمية وزائده عن حاجته.




- لاتوجد طريقة اسرع للفشل من أن تضحي بشخصيتك من اجل تحقيق
النجاح أو نيل اعجاب الطرف الآخر أو إنجاح العلاقه.



- الخوف والضعف واليأس لااعرف رجلاً يحب هذه الصفات !




- 7% فقط من التواصل مع الغير يتم بطريقة لفظية أما النسبة
الباقية, 93% تعبر بشكل صارخ عن مشاعرك الحقيقية بشكل غير لفظي
هذا يتضح في نبرة صوتك وعباراتك وتعبير وجهك وحركات عضلات وجهك
ولغة الجسد وما إلى ذلك , صدقيني هذه الأمور ليست خفية كما تظنين.



- هناك قول مأثور في علم النفس يقول: " مااخشاه من صنع خيالي".
يقدر بعض الخبراء أن 80% من خياراتنا في الحياة تأتي بدافع الخوف.
الخوف يؤثر على الإدراك والسلوك وردود الفعل.



- إذا كنت تعرفين شخصيتك جيداً فأنتِ لست بحاجة إلى تأكيد أو تعزيز
لشخصيتك أو تنخفض روحك المعنوية إزاء شخصيتك تأثيرا
بما يفعله الطرف الآخر.




- اول واخطر اخطائك : أن تستخدمي سلوكك وتفكيرك الشخصي لقياس
سلوك وتفكير الرجل إذ انك لايمكنك استخدام خبراتك وطريقة تفكيرك
الانثويه لفهم الرجال.



- لايفهم النساء أن الرجال لايتذكرون بعض الأمور طوال الوقت
وأنهم لايقصدون جرح مشاعرك.إذا استخدمت الحساسية الانثوية
كمعيار لقياس الرجال واتخذت أي سلوك بمحمل شخصي واعتبرته انتهاكا
لحقوقك وكرامتك فستصابين بالإحباط دائما لدرجة انك لن تحققي
أي تواصل مع شريكك.




- الرجال مثل النساء يرغبون في الحصول على القبول والتعزيز وأن يشعروا
بأنهم جذابون ومرغوبون من الطرف الآخر وأنهم مثيرون وممتعون.



- الرجال لايحبون الاعتراف باحتياجاتهم وسيشعرون بالأمان لذلك
ولن يفصحوا عن احتياجاتهم إلا إذا تأكدوا من أن المرأة لن تطلق عليهم
أي احكام مسبقة بسبب صراحتهم.



- يحتاج الرجل للشعور أن المرأة تحتاج إليه وخاصة لقدرته
على حل المشكلات .



- يتصف معظم الرجال باحادية التفكير إذ أن تركيزهم ينصب
على شئ واحد في كل مره في شتى جوانب الحياة .فإذا حدث في أي وقت
واصبحت رابع أو خامس اولوياته فلا تشعري بالإحباط أو انه قد
قل قدرك لأنه سيكون مشغولاً بشئ ما نظراً لطبيعته الخاصه في التفكير.




- إن الرجل لايحتاج لممارسة العلاقة الحميمة طوال الوقت
بل يحتاج للشعور بأن زوجته تتقبله جنسياً.



- من اقدم قناعاتي أننا من يعلم الناس كيف يعاملوننا, اعرف
انكِ سمعتِ هذه المقولة إن الرجال لايتغيرون , لكنها هراء .
الرجال يتغيرون مثل باقي البشر , لكن التغيير ليس سهلا بل
يستلزم مجهوداً ووقتاً .



- لاتستخدمي المعلومات التي تعرفينها من الرجل عن نفسه ضده
في الشجار لأنه ذلك سيحدث شرخا في العلاقة وجرح لايندمل

تدعُو ألاَّ أكون لغيرك

ما طلبتُ من اللّهِ
في ليلةِ القدر
سوى أن تكون قَدَري وستري
سقفي وجُدران عُمري
وحلالي ساعةَ الحشرِ

يا وسيمَ التُّقَى
أَتَّقي بالصلاةِ حُسنكْ
وبالدعاءِ ألتمسُ قُربكْ
أُلامسُ بالسجودِ سجاداً
عليه ركعتَ طويلاً
عساني أُوافق وجهك

مباركةٌ قدماك
بكَ تتباهَى المساجد
وبقامتك تستوي الصفوف
هناك في غربة الإيمان
حيثُ على حذر
يُرفع الأذان

ما أسعدني بك
مُتربِّعاً على عرش البهاء
مُترفِّعاً.. مُتمنعاً عصيَّ الانحناء
مُقبلاً على الحبّ كناسك
كأنّ مهري صلاتُك

يا لكثرتكْ
كازدحام المؤمن بالذكرِ
في شهر الصيام
مزدحماً قلبي بكْ

كيف لــي
أن أكون في كلّ التراويح روحَكْ
كي في قيامك وسجودك
تدعُو ألاَّ أكون لغيرك.

لــ أحلام مستغانمي

بل مجرد اناث ~

كوني
المرأة التي لم ير قبلها امرأة
ولن تأتي بعدها امرأة … بل مجرد إناث


لـ أحلام مستغانمي

القرار والحدس الاول ~

الرجل صادق في قراره الأوّل .
المرأة صائبة في صدق حدسها الأوّل .
إلتقطي بذكاء ما يقوله الرجل لحظة قرار . ولا تستهلكي طاقتك الفكرية كثيرا لفهم تغيّراته .
تذكّري قول ساشا غيتري: " النساء يُدركن كلّ شيء بحدسهن . إنهنّ لا يخطئن إلا عندما يفكّرن "

لــ أحلام مستغانمي

اختاريه ~

يُعرف موت القلب بترك الطاعة، و إدمان الذنوب، و عدم المبالاة بسوء الذكر، و الأمن من مكر الله .

ليست مظاهر الإيمان دليل تقوى. إكتسبي حس التمييز بين رجل تقي و آخر واجهته الإيمان . ضعي الرجل الذي يعنيك أمره تحت إختبارات تشي بسريرته.

لا تطمئني إلى رجل إنصرف عن طاعة الله مأخوذاً بدنياه. إن من لا يعترف بفضل الله عليه لن يعترف بجميلك.

و من لا يستح من ملاقاة الله مذنباً ، سيُذنب في حقك دون شعور بالذنب.

و من ترك صلاته و صيامه بذرائع واهية ، و قد تربّى عليها، سيعثر حين يشاء عن الذرائع التي يحتاجها لتركك.

و من لا ير أبعد من حياته و لا يحسب للآخرة حساباً ، هو في الحب لا يرى أبعد من لحظته ، و لن يصدق في التزامه معك أبعد من يومه .

و من نسي أن الله يراه، سينسى أن يرى دموعك حين تبكين ظلمه .

و من لم يعتد التضرع لله طلباً للغفران ، لن تُجدي معه عند الحاجة تضرعاتك .

و من لم يُغالب كبريائه عن إيمان سيطغى ، و يغدو التجنّي عقيدته .

و من لم يُطمئن الإيمان قلبه ، سيسوء ظنّه ، و يسوّد باطنه ، و يسكن الوسواس قلبه و لن تعرفي معه الأمان .

و من لم يزيّنه بهاء التقوى ستشوّهه كل زينة عداه، و سيشوهك في آخر المطاف كي لا ينفضح بك .

إنّه رجل مات قلبه فلا تودعي حبك لحدًا، و تعجبي عند الفراق ألا يتناهى منه إلى سمعك سوى صمت القبور .


لــ أحلام مستغانمي

الثلاثاء، 4 أكتوبر، 2011

امرأه واحدة ~

عندما شعر ابونا آدم بـ الوحدة ..
لم يخلق الله له
{ عشر اصدقاء }
بل خلق له
امرأه واحده ..