الأربعاء، 31 أغسطس، 2011

البنت الخايبه

موضوع النهارده فى دماغى من اكثر من ثلاث سنين
بدايه لما كنت فى راديو حريتنا أتعاملت مع بنات كتير دا غير البنات اللى بتحضرلى محاضراتى
وغير البنات اللى بعاملهم فى الميديا وطبعا الصحافيات والممثلات
المهم أنى لاقيت بنات فى كل اللى ذكرته بتردد جمله الشغل أهم من الجواز
وجواز أيه اللى أتجوزوا عملوا أيه
أنا عايزه أينى نفسى ومستقبلى وبعد كده نفكر فى الجواز
واللى تقول مابفكرش فيه دلوقتى خالص أو مش فى الخطه

ويمكن فى الاول بيكون هزار أو بيكون مقصود بس مش بنسبه 100 % الى أن
يجرى العمر ويبدل الأختيار بالأجبار فتنجح الفتاه فى العمل ويسلب العمل شريكها

فى البدايه من قب العشرينات الى أخرها ترة الفتايات نساء مشاهير فيتمنوا أن يكونوا مثلهم 
ويبداو فعلا فى الأمتثال بهم وتقاليدهم وبدون وعى يرددوا كلمات مثل النجاح أولا
الشغل وأثبات الذات أهم من الجواز والكلام الفاضى دا
تقول هذا الكلام وهى تملك شبابها وجمالها ولديها العديد من الفرص للزواج ولديها الأختيار
ثم تسحبها دوامه العمل فتنسى فعليا أنها فتاه خلقت لتتزوج وتسحب معها الدوامه جمالها

وتأتى مرحله ما بعد الثلاثين والتى يقل فيها الجمال وهذا أمر طبيعى وبدل من الأعتراف بأنها
كانت مخطئه فى وجهه نظرها تبدأ تتمسك أكثر بها علشان شكلها قدام الناس
حققت النجاح اللى عايزاها ولكن الدنيا خدت اللى هى عايزاه
أعرف بنت عندها أكثر من 30 سنه متعلمه وناجحه جدا ويتمنى الكثير معرفتها
بس معرفتها لأنها الناجحه ولكن لا أحد يتقدم لخطبتها فهى الفانيه للعمل التى أغلقت باب الزواج
بلا وعى
كنت أتحدث معها عن رأيها فى الزواج وبتركيزى على عينيها التى تقول فيها أنى أكذب
ويديها التى تعبر عن رغبه فى عدم الرد تقول
انا أخترت الشغل ولو عايزه أتجوز من بكره هتجوز عفوا سيدتى فرعشه صوتك دليل على كذبك
البنات بقوا يكذبوا على نفسهم بيكدبوا الكدبه ويصدقوها

صدقونى ياجماعه المساواه والحريه والعمل والنجاح والحفر فى الصخر كلام فاضى لو هيكون
على حساب الفطره وهى بناء المجتمع والامه
دخلت علينا مصطلحات غربيه مقرفه تسلب منا فطرتنا
راجعى نفسك

كنت بتفرج على لقاء للفنانه صباح اللى فضلت الفن على حياتها الشخصيه
وردا على سؤال لو الزمن رجع بيكى تختارى الفن ولا الأسره
قالت الأسره والراحه ومش عايزه الفن والشهره
يمكن صباح كانت أجرأ من بنات كتير بتكدب علشان أختارت من الاول غلط
وبتتمسك بغلطها

لو تنازلت الفتايات عن الشعارات الكدابه وكان مطلبهم الأول بناء أسره ونجاحها
ومعه العمل وبناء المستقبل لتقدمنا ولكنا الرجال أول المساندين لهم
أما أصحاب الشعارات اليوم نادمات الغد كاذبات المستقبل

أنا مش ضد عمل المرأه أنا ضد خيبتها ... وشكرا

محمد زكريا
31 - 8 - 2011

للتعلق على النوت يرجى الأنضمام للبيدج أولا
من يرغب فى تشير النوت فليفعل

فن الاعتذار

فن الاعتذار

كلمة اعتذار لم تهابها الشفاه . ألهذه الدرجة يكون الغرور والتعالي ؟!!!جميلٌ منا أن نشعر بفداحة أخطائنا بحق الآخرين ..ولكن الأجمل أن



يترجَم هذا الشعور لواقعٍ ملموس اعترافٌ بالخطأ ومن ثم اعتذار ..من منا حقا يتقن هذا الفن ؟**فن الاعتـــذار** الاعتذار الصادق المعبّر فعلا

عن الإحساس الحقيقي بالخطأ والندم عليه الاعتذار الذي هو جواز

المرور لمشاعر أفضل بين القلوب المتحابة . ** إن أثمن ما في الحياة هو القدرة على ملامسة قلوب من نحب ..ولكن يبقى الأسوأ هو جرح

هذه القلوب دونما اعتـذار من علّمنا أن الاعتذار ضعفٌ وإهانةٌ ومنقصة


؟؟ !!من علّمنا أن نقتل بداخلنا هذه الصفة النبيلة ؟؟ !!من علّمنا أن في الاعتذار جرحٌ للكرامة والكبرياء ؟؟ !!حقا الاعتـــذار من أنبل الصفات

الإنسانية . هو دليل نقاء القلب وصفاء النفس . وحلاوة الروح . وليتنا

نكن متسامحين مع أنفسنا ابتــداءً ..ومع الآخرين انتهاءً . عندها لن نجد في عالمنا هذا ذرة من خـلاف قد يخطئ هو أو تخطئين أنت ..وقد

تتقاسمان الأخطاء ولكن خيركما من يبدأ .. من أكرمك .. فأكرميه ..ومن استخفّ بك .. فأكرمي نفسك عنه ..
ناصر الشافعي
هو مؤلف ومدرب معتمد فى التنمية البشرية وخبير تربوى

عضو نادى المدربين للتنمية البشرية الف العديد من الكتب الاسلامية ومنها

سلسلة كتاب أسعد زوجة فى العالم


مشاركة واقتراح 
من 
Ganah Ali Ali

حصالة الحب

حصالة الحب



حبيبى..... فاكر اول يوم كتب كتابنا
فاكرلما أنت وأنا عهدنا الله أول يوم زواجنا أن نجعل حياتنا لله

فاكريا حبيبى لما دخلنا بيتنا لاول مرة فقلت لى أغمضى عينيك يا مهجة


قلبى بصوت ملىء بالحنان فابتسمت لكلماتك الرقيقة التى تشعرنى بالراحةوالآمان







ثم أمسكت بيدى برفق وحب وحنان وذهبت بىالى غرفة نومنا وقلت لى

أفتحى عينيك الان يا حبيبة قلبى وعندما هممت بفتح عيناى فوجئت



بوجود حصالة فى منتصف السرير على هيئة قلب أبيض فقلت لك بدهشة ما هذة؟؟؟؟؟؟؟



فقلت لى هذة يا حبيبتى حصالة الحب



فاندهشت اكثر من كلامك وعندما رأيت دهشتنى فضحكت أنت بحب



وقلت لى يا حبيبتى أتذكرينى عند كتب كتابنا عهدنا الله أن نكون حياتنا فى كل شىئ لله





فقلت لك نعم يا حبيبى أتذكر ذلك اليوم





ثم قلت لى هذة الحصالة عبارة عن حياتنا فقلت لك بدهشة أكثر كيف؟



فقلت لى لقد رأيت ان نبدا حياتنا الزوجية بطاعة الله فيوجد فى هذة



الحصالة قصاصات ورق صغيرة على هيئة قلوب صغيرة تحمل لنا كل يوم ذكر مختلفا نذكر الله فيها معنا


فيملاء الله قلوبنا بحبة وذكرة لذلك سميناها حصالة الحب لان حبنا سوف يكبر وينمو دائما وابدا لبعضنا بذكرالله دائما يا حبيبة قلبى



وعندما أنتهيت من حديثك لم اتمالك نفسى من الفرحة وأغروقت




عيناى بالدموع من فرحة وعذوبة كلامك الحسن وقلت لك أنى احمد الله


كثيرا على اجمل هدية بل اجمل قدر جمعنى الله بى بل أروع رجل

يتمناة قلبى ما أروعك يا زوجى الحنون


ثم رايت فى عيونك أبتسامة صافية تعبر عن فرحة قلبك بكلامى اليك



ثم ضممنى اليك برفق وحنان





ثم بدأت حياتنا الزوجية كل يوم بذكر أجمل واجمل واجمل وحبنا ملىء بحب الله ونور الله لبعضنا

فهذة رسالة لك تعبر عن حبى لك يا زوجى العزيز يا أجمل أحساس

فأنت معنى الحب بل أنت الحب كلة

بل أنت أنا وأنا أنت

وشكرا يا حصالة الحب


أمضاء


حبيتك ونور قلبك


مشاركة من

Ganah Ali Ali

 

الخميس، 25 أغسطس، 2011

كيف تتخلصى من روتين الزواج

كيف


يتخلل الزواج الناجح ، فترات من الروتين ، في غالب الحالات ، بالرغم من كونه مبنيا على الحب والثقة المتبادلة.
إذا كنت متمسكة بالحبيب ، وترغبين في تأجيج نار الغرام التي خبت جذوتها اتبعي النصائح التالية :

مع الأيام يتحول الشغف إلى عادة أو واجب تفرضه الحياة المشتركة والحس بالمسؤولية ، وفي موازة ذلك يشغل المرأة ولو ضمنيا هاجس خيانة زوجها لها فهي تخشى على حبيبها دوما من الوقوع في التجربة ، ولا سيما إذا كانت هي قد استعملت التكتيك نفسه للإيقاع بعازب شهير صار زوجا ، فما العمل ؟

ـ اتصلي بوالدته هاتفيا ، تبادلي معها أطراف الحديث وادعيها لقضاء الوي

ك أند عندك ، واطلبي منها أن تعلمك كيف تطهين أصناف الطعام المفضلة عنده.
ـ اشتري مستلزمات طاولة العشاء التي ستعدينها لزوجك ، ومن ضمنها شموع حمراء ، ثم اقصدي المزين واعتمدي في أسلوب الماكياج وألوانه ما يناسب وجهك ويروق لزوجك.

ـ أعدي مائدة العشاء ، زينيها بالشموع واستعملي أطباقا فضية ، ولتكن الإضاءة خافتة .

ـ اختاري من ملابسك ثوبا يجعلك جذابة ويمكنك كذلك ارتداء قميص النوم الأبيض الذي ارتديته ليلة الزفاف وأتمي زينتك بالإكسسوار الخفيف.
           

ـ لا تجادليه في شؤون العمل عندما يحضر بل أصغى إلى مشاكله ، وتبادلي معه أطراف الحديث إلى المائدة ، وكأنما في اللقاء الأول.

ـ اطلبي منه أن يستريح إلى حين تفرغين من رفع المائدة تمايلي أمامه بجاذبية في تنقلك وارمقيه بنظرات دافئة.

ـ في صباح اليوم التالي ،ارتدي ثيابك أمام ناظريه ، وبتمهل أنثوي ملفت تظاهري بعدم الانتباه له وهو يراقبك ، ولا تلبي دعوته للعودة إلى السرير ، بل دعيه هو يأتي إليك.

ـ إذا اتصل بك خلال النهار ، عاودي الاتصال به ، ولكن بعدما تنتهين أعمالك.
ـ عندما يعبر لك عن حبه ، بعد عودته إلى البيت ، انظري إلى السقف (وعدي إلى العشرة) قبل مبادلته الاعتراف ولا تدعي عواطفك تسيطر على انفعالاتك.

ـ إذا جاملك قائلا كم أنت جميلة ،انظري إليه بعنج ، وقولي إنك تعرفين ذلك لكن تعبيره عنه يسعدك.

ـ في المساء احفظي الطعام الذي قمت بإعداده نهارا في الثلاجة لأنه سيدعوك حتما إلى العشاء خارجا .

كيف تتصرفي عند اكتشاف خيانة الزوج


كثيرات هن الزوجات اللاتي يعشن سنوات طويلة -ومازلن- يشاركن فيها أزواجهن البناء، فترات من الحب ورحلات من الكفاح، وفجأة تشعر الزوجة بأن هناك امرأة تحوم حول زوجها، تتقرب إليه، تريده؛ لتحصد ما تعبت الزوجة عمرًا لتزرعه منتظرة أن تجنى ثماره حبًا وعشقًا ودفئًا أسريًا في سنوات زواجها القادمة، فما هو موقفك سيدتي؟ هل تتربصين لأفعال زوجك؟ تستغلين رادارك الأنثوي؛ لتثبيت التهمة.. وليس مجرد البحث عنها؟! وماذا عن أسباب جنوح الأزواج للخيانة؟ وهل يجب عليك مواجهته صراحة بها؟ آلاف من الأسئلة والاستفسارات تدور في الأذهان، ومئات من الأبحاث والدراسات أُعدت عن تلك المرأة الأخرى، اخترنا منها الأحدث، والتي تركز على موقف الزوجة الذكية الواعية.

أفادت الدراسة التي أعدتها مجموعة من الباحثين بمركز الأسرة في القاهرة، أن هناك نسبة لا يُستهان بها -27 % من الأزواج- على مستوى العالم العربي يرتبطون بعلاقات بامرأة أخرى، وأن 60 % من استمرار هذه العلاقة يعتمد على موقف الزوجة وحسن تصرفها حيالها، وقد أشرفت على هذه الدراسة الدكتورة نهال عبد الواحد، استشارية علم الاجتماع بالمركز، والتي ضمت عدة فصول؛ أولها رصد الأسباب النفسية والمعيشية التي تدفع الزوج للنظر إلى أخرى، وفصل آخر ضم إشارات ضوئية تحذر كل زوجة من الاقتراب منها، وفصل أخير ضم سبل التواصل من جديد؛ حتى يعود الطير إلى عشه سالمًا آمنًا بجانب زوجته ووسط أبنائه.

امرأة أخرى.. لماذا؟
بداية ترجع الدكتورة نهال أسباب جنوح الرجل للنظر إلى أخرى إلى عدة أسباب، منها: البحث عن الشباب ومحاولة إثبات الرجولة، الطمع في الإحساس بحلاوة الحب وربما عذاباته، وأحيانًا كثيرة بسبب تساقط النساء -أنفسهن- أمامه طمعًا في رواتبه العالية، أو مركزه الاجتماعي الذي وصل اليه بعد هذا العمر، ومن الأسباب أيضًا رغبة الزوج في التغيير بعد الشعور بالملل والرتابة من حياته الزوجية، واستبعاد نفسه من المسؤولية! كما أشارت الدراسة إلى طبيعة الرجل ذاته. هل اعتاد على إظهار إعجابه لكل امرأة يراها! فيرمي بشباكه عليها دون اعتبار لموقفه أو موقفها الاجتماعي؟ وكل هذا -كما تؤكد الدراسة- يرتبط بأسلوب التربية، ونظرة الرجل لذاته، وقدر احترامه للمرأة والزوجة.

شكوى عالمية
ولأن طرفي الخيانة رجل وامرأة، فالشكوى عالمية، ومن أجلها كان كتاب «الخيانة» للطبيب النفسي ديللى باسيتى، بجامعة ميلانو الإيطالية، والذي تعوّد على مناقشة كل ما يخص العلاقة بين الرجل والمرأة بجرأة شديدة. حيثُ يرى أن العلاقة الحميمية هي دافع الرجل في المقام الأول لخيانته، وغالبًا ما تكون علاقاته كثيرة ومتنوعة، وهى تكثر فيما بين الثلاثين والأربعين من العمر، وتقل كلما تقدم بالرجل العمر.

أما الأسباب بشكل عام فيؤكد أنها ترجع إلى طول العمر؛ حيثُ أصبحنا نعيش ضعف العمر-80 و90 عامًا- الذي كان يعيشه آباؤنا وأجدادنا من قبل، ومن يعش لهذا العمر فلن يكتفي في حياته بزوجة واحدة -هذا من وجهة نظره- وأحيانًا كثيرة تكون الخيانة بسبب انطفاء جذوة الحب المشتعل، وليس غيابه. ومن ثمَّ يبدأ الزوج في البحث عن هذه البدايات الجميلة، وهذا التوهج العالي في المشاعر والأحاسيس مع شخص آخر خارج إطار الزواج.
           

ملامح الزوج…تُدينه!
في استطلاع للرأي، أجرته الدكتورة نهال عبد الواحد في دراستها، ضم مجموعة من زوجات -من مختلف الأعمار- عايشن تجربة خيانة أزواجهن لهن، كانت إجابتهن الغالبة (نعم هناك علامات وملامح تظهر على الزوج الخائن) نحصرها في:
الاهتمام بالمظهر وبصرعات الموضة، يبدأ بكريمات ترطيب البشرة، ونعومة الذقن، ولمعة الشعر منتهيًا بالعطر، مع الاهتمام بلياقته الجسدية.

فجأة أصبح غارقًا في العمل، مشغولاً، يعمل حتى في أيام أجازته.
وقت فراغه يمضيه أمام شبكة الإنترنت أو مع زملائه بالنادي أو بالمقهى، وفى جلساته مع الزوجة يتجه للجريدة أو مشاهدة التلفاز.
يلبي حاجات الزوجة والعائلة، يقدم الهدايا بمناسبة وغير مناسبة، وكأنه يكفر عن ذنب يرتكبه.
مزاجه متعكر دائمًا دون سبب يتعلق بك، ومرات يفتعل الشجار ليترك البيت.
ملامحه تعلن الإحساس بالذنب، خاصة عند إظهار أي علامة حب منك.

افعلي ولا تفعلي
تحددها الباحثة، جيهان المراغي، بالمركز القومي للبحوث قائلة: خطأ كبير إلقاء كل اللوم على الزوج حالة تسلل امرأة أخرى إلى حياته، وسيطرتها على جزء من مشاعره وعقله؛ فالمسؤولية على الزوجين معًا، وليس من الضروري أن تخبري زوجك بما عرفته، حاولي إصلاح نفسك واستمالته بشتى الطرق، ثم واجهيه إن نفدت محاولاتك للإصلاح، فنظرة العتاب والاندهاش من عينيك والصمت المربك منك أمام صوته العالي وألفاظه الغاضبة المسيئة يكون قويًا، كما أن الاهتمام بتفاصيل حياة الزوج مهمة شاقة، لكن إن مارستها بأمومة فستجدينها المهمة الأجمل والأكثر سهولة، ولكن احذري معاملته بالمثل؛ صراخ مقابل صراخ، وتعديد أخطاء، وتوجيه اتهامات؛ لأنه بدون ذلك سيشعر بالذنب وارتكابه إثما فظيعا، ويحاول التقرب إليك متمسحًا بك كطفل يبدي الأسف والندم، فاعرفي خريطة زوجك من التزامات ومواعيد وترتيب للأولويات قبل أن تطلبي منه شيئًا، أو توجهي له تهمة ما.

طرق للوصال من جديد  يرصدها الدكتور «عبد الحميد السحرتى»، باحث الطب النفسي بالمركز القومي للبحوث، في صورة إرشادات وتوجيهات على كل زوجة محاولة الالتزام بها:

- ضعي خطة طويلة الأجل لتغيير طباع زوجك، وكأنك تغزلين ثوبًا بهدوء.

- كوني واقعية حتى تتضح الرؤية، وتجيدي التعامل مع الواقع وحل مشاكلك.

- عليك معرفة ما دفع زوجك للنظر لأخرى، هي تفهمه وتريحه! انشغالك بالبيت والأبناء أبعداك عنه، طموحك، دراستك، عملك؟

- لا تقابلي اكتشافك لخيانة زوجك برغبة بالانتقام.

- لا لترك المنزل، واعملي على استعادة توازنك؛ لمراقبة زوجك بعين الخبير؛ للتأكد.

- لا تشعريه بأنك تراقبين تصرفاته واتصالاته، مع تسجيل كل هذه التفاصيل مادام يعيش بالبيت.

- لا تخبري الجميع بشكوكك في زوجك، وتخيري من تريدين عرض مشكلتك عليها.

-  كل الحذر من البوح بمشاعرك المهزومة لرجل، فقد يستغل مشاعرك لصالحه هو.

– لا تتجاهلي تيقنك من خيانة زوجك، ولا تعطيه إشارة الإحساس بالأمان؛ حتى لا تزيدي من ضغوطك النفسية.

-  لا تواجهيه بخيانته إلا بعد وجود الدليل، وإعداد خطة للمعالجة.

- لا تهدري طاقتك في البحث عن مواصفات المرأة الأخرى، ولا تكوني فضولية تجاهها، من خلال حوارك وسؤالك للزوج؛ فتضعيها تحت الضوء.

- تأكدي أن موقفك من خيانة الزوج أو مجرد شكك فيه يحدد استمرار الخيانة أو توقفها

أشياء تدع الرجل لايعتذر للمرأة ادخلوا لتعرفوها


تنثار أعصاب المرأة من الموقف الذي يكون فيه الرجل مخطئا ولكنه لا يعترف بالخطأ ولا يقوم بالاعتذار عما فعله ، وتتحير لماذا لا يقوم الرجل بالاعتذار ، وتتهمه أنه شرس وخال من المشاعر ولا يفهم في الاتيكيت وآداب التعامل مع المرأة. وهناك يا شباب 4 أشياء تجعل الرجل لا يقوم بهذه الخطوة المهلكة وهي الاعتذار للمرأة هي:

لا تسامح
لدى الرجل قناعة لا تتزعزع بأن المرأة لا تسامح أبدا ولا تنسى الإهانة ، ولذلك يقول الرجل في نفسه إنه حتى لو اعتذر فإن ذلك لن يفيد في شيء ، فيختصر الطريق ويقرر عدم الاعتذار أساسا.

قلبها أسود
يعتقد الرجل أن المرأة سوف تذكر له الخطأ الذي ارتكبه مدى الحياة ، فهو يرى أنها صاحبة قلب أسود ودائما ما ستعايره وتذكره بما فعله معها في السابق وأنها لن تنسى الموضوع أبدا ، وهنا يقرر عدم الاعتذار كي لا تترسخ معتقداتها في ذهنها وتفتكر نفسها على حق فالموضوع مو ناقص.

ثقافة الاعتذار
ثقافة الاعتذار في المجتمع الشرقي غير موجودة إلى حد ما ، فالرجل الذي يعتذر نقول عنه مخطئ ، وننظر له وكأنه مكسور ومذلول ، أما الشخص الذي يتم الاعتذار له ، فهو لا يقدر قيمة هذا الاعتذار بل سنجده يضع رجل على رجل ويتعالى على من أمامه ويتعامل معه معاملة السيد للعبد.
والرجل يعتقد أن المرأة سوف تفعل معه ذلك أيضا ، أي ستعيش في الدور وتعتبر نفسها قوية وحازمة بل وتتعالى عليه وتنفعل وتسوق فيها لو هو قام بالاعتذار لها، ولذلك فالرجل لا يعتذر.

الخوف من التعود
المرأة تريد أن يتعامل معها شريكها بشكل ثابت ولا يتغير كي لا تفاجأ بتصرفات وانفعالات غريبة وغير متوقعة ، وإذا قام الرجل بالاعتذار لها فسوف تعتقد أن هذا أسلوبه وسوف ترتاح جدا لهذا الأسلوب ولن ترضى عنه بديلا فيما بعد، وهنا الرجل يخشى من حدوث هذا التعود كي لا تترك له البيت كل حين لمجرد أنه لم يقل لها ‘أنا آسف يا حياتي’ بل يريد أن يعودها أن تتحمل وتصمت وان الاعتذار يكون تفضلا منه وليس واجبا عليه في كل موقف.

بعد الزواج طبائع شريك الحياة~


تفاجأ كثير من الفتيات بعد الزواج بطبائع زوجها وبعض أخلاقه ،

فتتألم كثيرا مما يدفعها إلى محاولة تغييره في أسرع وقت ممكن لتتفجر أنهار من الخلافات ،

أو تتجرع حزنها في صمت وتعيش محبطة ،

تقارن حالها بغيرها من الزوجات – القريبات أو الصديقات

- فيزيدها ذلك إحباطا وألما يؤدي إلى سوء علاقتها بزوجها ، وتعميق نظرتها السلبية تجاهه ،

وتجاهل ما يملكه من صفات رائعة و مشاعر حانية !!

يقول المختصون : لا يمكن أن نمنع أنفسنا من الوقوع في فخ التطلع إلى شريك أفضل قليلا ، وهذا لا يعني بالضرورة أننا نريد شريكا آخر ،

ولكننا نتمنى لو كان شريكنا مختلفا بعض الشيء عما هو عليه . كأن يكون جزيل العطاء ، أكثر طموحا ، شديد العطف ، أكثر وسامة ، أقل انفعالا ، متعاونا ، أو أيا من مجموع تلك الصفات .

المشكلة تكمن في أننا عندما نعاني من وجود هوة بين ما لدينا وبين ما نريد ينتابنا شعور بعدم الرضا أو بأننا فاقدون للأمل ، والاستنتاج العام يصبح ” لو أن شريكي كان مختلفا أو يتخذ شكلا معينا أو أحدث بعض التغييرات لكي يصل إلى مستوى توقعاتي فساعتها سأكون سعيدة ” ،

وهذا خطأ كبير تقع فيه الكثيرات !يقول الدكتور( ريتشارد كارلسون) المتخصص في العلاقات الأسرية :

إن مجرد التفكير في أن ما ليس معك أفضل مما معك يحول بينك وبين التمتع بما لديك بالفعل ويمنعك من الاستفادة القصوى من علاقتك الزوجية القائمة

؛ فعندما يكون تركيزك في البحث عن الأفضل أو في مقارنة ما لديك بما تتخيلين أنه موجود لدى شخص آخر فهذا يدعوك كثيرا إلى عدم الرضا والإحباط بما لديك وقد يدفعك هذا للقول ” لو أنني مع شخص آخر لم أكن لأواجه هذه المشاكل “

، وقد يكون هذا صحيحا لأنك ستواجهين مشاكل أخرى ؛ فكم من رجال ونساء تركوا شركاءهم إلى غيرهم ممن هم أصغر سنا أو أجمل شكلا أو أكثر مالا .. إلى غير ذلك من الأسباب ،

وفي جميع هذه الحالات كان الخيال أفضل من الواقع الذي وجدوه ، وقد يكون الأشخاص الجدد رائعين إلا أنهم كغيرهم لديهم عيوب أيضا ، فمع كل شريك جديد للحياة تأتي مجموعة جديدة من المشاكل .
           

و حتى تصلي إلى حل يرضيك و يوفر عليك الكثير من التعب والمشكلات ويجعلك تستمتعين بحياتك الزوجية أنصحك بالتالي :

• تقبلي زوجك كما هو و ارضي بما قسمه الله لك ، فهذا رزق ساقه الله لك وعليك الاقتناع به وشكره عليه ، فذلك يخفف عنك الكثير من التوتر والضيق ، واعلمي أنه قد تطبع بهذه الطباع منذ زمن ،

وليس من المعقول أن تغيريها خلال أيام أو أشهر معدودة.

• دائما تعتبر المرأة نفسها مسؤولة عن تصحيح كل ما في بيتها بما في ذلك زوجها ، ومن منطلق المحبة والحرص تحاول رسم الطريق المثالي لكل أفراد العائلة لتسير عليه ولا تحيد عنه ، و لكن في الحقيقة أنت لست مسؤولة عن زوجك و ما تطبع عليه من طبائع و أخلاق ، إلا فيما يغضب الله فانصحيه وذكريه.

• اسألي نفسك عن الصفة التي تضايقك في زوجك لماذا أحاول تغييرها ؟ هل لأنها لا تعجبني ولم أتعود عليها ؟ أم لأنها صفة سيئة متعارف على النفور منها عند الناس الأسوياء ؟ أم لأنها لا ترضي الله عز وجل ؟فقد تكون صفة طبيعية تختلف من شخص إلى آخر فتحاولين الضغط عليه لتغييرها لتوافق ما في نفسك فتكونين سببت له الكثير من الأذى ،

وقد لا تتعدى مسألة ذوقية تختلف باختلاف الناس ، وليس من المعقول أن تحاولي جعله نسخة منك !!أما إذا كانت تلك الصفة سيئة أو غير مقبولة فيمكنك المحاولة ، ولكن بهدوء وإقناع وتدرج ، فكل رجل يعتقد في نفسه أنه هو الذي يملك قرار التغيير في البيت ويرفض أن تقوم زوجته بهذا الدور الذي يعتبره انتقاصا لكرامته فيتعمد العناد !وإذا كان ما لا يعجبك في زوجك مما يغضب الله عز وجل فعليك النصيحة والدعاء وبذل الجهد حتى يقلع عن ذلك .

• حاولي تنويع أسلوبك في تعديل بعض الصفات ، فمرة أسلوب غير مباشر و مرة رسالة رقيقة ، أحيانا تهدينه كتابا ، أو تقصين عليه قصة … الخ ، واستعملي ذكاءك الفطري في هذا الأمر ، فمن المهم ألا يشعر أنك تحاولين تغييره .

• تذكري مزايا زوجك وما فيه من صفات رائعة وخلق شهم ، اكتبيها في ورقة واسترسلي بإخلاص في الكتابة لتري الكنز الذي يملكه رفيق دربك .

• اسألي الله دائما أن يجمع قلبيكما و أن يجعلكما قرة عين لبعضكما ، و أن يعينك على إصلاح نفسك وزوجك والتغيير إلى الأفضل .

الأربعاء، 24 أغسطس، 2011

من حرم الكلام فى الحب ؟

من حرّم الكلام في الحُبْ ؟
ما في الحُبِ شيء ولا على المُحبين من سبيل
إنما السبيلُ على من ينسى في الحُبِ دينه ،
أو يضيعُ خلقه ، أو يهدمُ رجولته ،
أو يشتري بلذة لحظة ِعذاب سنة في جهنم..

لـ على الطنطاوي

الأحد، 21 أغسطس، 2011

15 سرا عن الرجال يجب أن تعرفهم المرأة~



العلاقة بين الرجال والنساء ونظرة كل منهم للآخر حيرت العلماء والباحثين فى علم النفس والسلوكيات، وهنا نستعرض بعضا من التصرفات التى تسبب سوء الفهم بين الجنسين، أثناء التعامل بينهما.

فكثيرا ما تسأل المرأة عن حقيقية مشاعر الرجل نحوها، وتعتقد أن كونه لا يقول لها “بحبك” أنه لا يشعر بها، ولكن الحقيقية أن الرجال غالبا يجاوبون عن هذا السؤال بطريقة غير مباشرة، وحتى تفهم المرأة الإجابة عن السؤال الشهير “أنت بتجبينى أم لا؟” يجب أن تفهم المرأة هذه الأسرار عن الرجال.

أولا الرجال يفضلون إن يعبروا عن حبهم بالأفعال لا بالأقوال، فكثير من الرجال يقولون بحبك عن طريق إحضار الهدايا من ملبس، ذهب، أو أشياء يرى أنها قد تسعدك، وقَدْ يَقُولُ “أَحبُّك” بتَثبيت الأشياءِ حول البيتِ، يُرتّبُ المنزل، أَو يَأْخذُ النفاياتَ ليرميها، أو أن يشترى أغراض المنزل.

وقد يستغرق الرجال فترة طويلة قبل اتخاذ القرار بالارتباط، وذلك لأن الرجال يفكرون كثيرا قبل الارتباط، لأنهم أكثر تمسكا بالارتباط، فلا يغيرون اختيارهم مرة أخرى، فدخول قفص الزوجية معناه بقائهم فيه إلى الأبد، ففى دراسة حديثة أجريت على الأزواج، بينت إن 90% من الرجال يختارون نفس الزوجة لتكون زوجتهم مرة أخرى، إذا تم تخيرهم بين نساء آخرين.

المرأة تعتقد أنها عندما تتكلم لا يسمعها زوجها أو لا يهتم بكلامها، ويعود ذلك لأن النساء أثناء كلامها مع شخص آخر فإنها تستعمل العديد من الايمئات مثل هز الرأس بالإيحاء بالموافقة أو الرفض أو إصدار أصوات مثل “نعم أو لا” بين الحين والآخر، إنها وسيلة لديك سيدتى حتى توحى بها لمن تتحدثى إليه أنك تسمعينه جيدا، ولكن الرجل لا يفعل ذلك، ولا يعنى هذا أنهم لا يصغون ولكنهم قد يفضلون أن يستمعوا بهدوء ويفكروا فى ما تقولينه.

بالنسبة للرجال تمثل النشاطاتُ المشتركةُ مثل الألعاب الرياضيةِ والترفيهية والجنسِ، أهمية كبيرة يستخدمها الرجال لتقوية علاقتهم بالنساء أكثر، من المشاركة بالأفكارِ أَو المشاعرِ.

يحتاج الرجال لبعض من الوقت يقضونه فى هوياتهم مثل الرياضة، الجيمنازيوم، القراءة أو قضاء بعض من الوقت مع الأصدقاء، لا يعنى ذلك عدم رغبته أو استمتاعه بقضاء وقته معك، ولكنه يحتاج إلى بعض من الاستقلالية.، وقد أوضحت العديد من الدراسات أن استقلال الطرفين وقضاء كل منهم أوقات فى هوياتهم الخاصة مع أصدقائهم يؤدى إلى زيادة عطاء كل منهم للآخر.

الرجل يتعلم كيف يتعامل مع الناس والزوجة من خلال مشاهدته وسماعة لأبوة، فإذا أردتى أن تعرفى كيف سيكون رد فعل زوجك فى موقف معين، فعليك أن تلاحظ ماذا يفعل أبوة فى موقف مشابه لذلك، ولتعرفى كيف سيتعامل معك، شاهدى كيف يتعامل أبوه مع أمة، ومدى ارتباطهما ببعض.
           

الرجال يميلون بصورة كبيرة وسريعة لنسيان الإحداث المؤلمة والمواقف الحزينة، وينتقلون بسرعة إلى الفرحة والاستمتاع، فبينما يستغرق كثير من النساء فترات طويلة فى استرجاع المواقف المؤلمة والذكريات الحزينة واستعادة المشاعر الكئيبة، عن موقف ما أو حدث حصل مثلا بالأمس، تجد أن الزوج قد نسى ذلك تماما، ويتطلع لقضاء ليلة سعيدة.

الرجال لا يلتقطون الإشارات الخفية مثل نبرة الصوت أو تعابير الوجه مما يجعلهم أكثر عرضة لتفويت هذه الإشارات، فمن المرجح أن يغيب على الرجل ملاحظة الحزن على وجه المرأة، فإذا كنت تريد التأكد من أن رجلك يحصل على رسالة ما، فلابد أن تكون الرسالة واضحة ومباشرة.

الرجال يقدرون جدا الاهتمام والتقدير لما يفعلون، فإذا أبديت الإعجاب والتقدير لزوجك على أفعاله تجاهك، فسوف تلاحظين التغير الملحوظ والإيجابى فى مشاعره وتصرفاته معك، والدراسات أوضحت أن الآباء يكون أكثر اندماجا ومشاركة فى حياة أولادهم، إذا كانت الزوجة تبدى التقدير والاحترام لما يقيمون به من أفعال.

الرجال يفكرون أكثر فى الجنس ويهتمون به، وفى إحدى الدراسات أوضحت أن الرجال تحت سن الستين يفكرون على الأقل مرة واحدة يوميا فى الجنس، بينما يحدث ذلك بنسبة أقل فى النساء تصل إلى الربع، وبالرغم من تفكيرهم الكثير فيه وتخيلاتهم عنه، إلا إن أفعالهم أقل بكثير من التفكير، كما أن الرجال لا يحبون الجنس للجنس فقط، ولكن لإبداء المشاعر القوية والأحاسيس.

الرجال يتأثرون بشدة بالضغوط فى الحياة ومشاكل العمل والأسرة والفواتير والظروف المالية الصعبة، مما يؤثر على مزاجه وتصرفاته وحتى على الرغبة الجنسية لديه، فإذا وجدتى زوجك ينفر منك بقولة “بلاش النهاردة”، ليس ذلك معناه أنه بدأ يكرهك أو يرفضك، ولكنه فقط فى مزاج سىء.

معظم الرجال يتمنون أن يسعدوا زوجاتهم أو من يرتبطون بهم، وهذا الشعور مهم جدا بالنسبة لهم، إلا أنهم يحتاجون أن يعرفوا بالضبط ما يسعدك، وبالرغم أن العديد من النساء يجدون أنه من الصعب أن يتكلمن عن ما يسعدهن أو يضايقهن، فإنك إذا استطعت أن تخبريه بذلك بطريقة لا تجرح كبريائه، فإنك سوف تحققين معه قدرا كبيرا من السعادة له ولكى.

الرجال قد تضل وتتوه إذا لم تحقق بعض الاحتياجات التى لم يستطيعوا أن يحققوها، فإذا لم يستطيعوا أن يحققوا ما يتمنونه فى علاقة ما، فإنهم سوف ينصرفون لعلاقة أخرى حتى يشعرون بالاكتفاء، وأن ينصرفوا إلى مجالات أخرى، قد تحقق لهم أهداف بديله مثل أن ينهك نفسه فى العمل المرهق أو رياضة أو حتى اللعاب الكمبيوتر والنت، وحتى لا يحدث ذلك فعليك أن تتفهمى متطلباته وتحاولى تحقيقها معه حتى لا ينصرف عنك.

وأخيرا كثير من الرجال يشعرون بالكآبة والحزن الشديد، إذا فسدت علاقة استمرت لفترة طويلة، لأن أحلامهم كانت قد بنيت على مشاركتك فيها، ليس فقط بخصوص علاقتكما معا، ولكن بكافه جوانب حياته، فإذا رغبتى أن تقوى ارتباطكما وزواجكما، فتأكدى أن زوجك سوف ينتهز الفرصة، لأنه يتطلع لذلك بشدة.

نصائح غاية في الأهمية لترويض الزوجة النكدية


ترويض الأسرة والتعامل معها ليس بالأمر السهل، فهي تريد منك مزيداً من الصبر فقد تكون بحاجة إلي فهم شخصين مختلفين يعيشان بنفس المكان، فما يحبانه ويكرهانه ليس متشابها؛

ومن ثم ستكون كثيرة هي المواقف المربكة والمحيرة. لكن نجاح الزواج يكمن في كيفية تغيير أنفسنا للتكيف مع مواقفه، ومن هنا نستطرد سويا بعض النصائح التي تمكنك من تهدئة روع الزوجة الغاضبة.

ولكن قبل الاستطراد في هذه النصائح .. إذا كانت زوجتك من النوع “النكدي” الذي يغضب بسرعة وكثيرا ما يعلو صوتها، لا تقلق فهذا الأمر طبيعي للغاية، فاسأل والدك كم هي عدد المرات التي علا فيها صوت أمك، وكيف تعامل هو مع الموقف؟.. فهذه طبيعة إنسانية حيث إن جميعنا نغضب ويعلو صوتنا، وإذا كان صوتها لا يعلو فالأمر أسوأ لأن ذلك يعني أنها تكتم غيظها.

النصيحة الأولي: أغلق فمك وابتسم

لكن هل أنت قوي بالشكل الكافي لتفعل ذلك ؟ فإذا علا صوت زوجتك بسبب رفضك القيام ببعض الأشياء التي نسيتها .. فبدلا من يعلو صوتك أيضا وتزيد الموقف تعقيدا، فهل لديك من الشجاعة ما يمكنك من ابتسامة تملأ وجهك؟ فإذا فعلت ذلك ستشعرها بالندم الشديد علي ارتفاع صوتها تجاه زوجها، وإذا تمكنت هى من جعلك تغضب، فقد تمكنت من السيطرة علي شعورك وانتزعت ميزة الصبر التي يجب أن تتحلي بها، لذا تمالك أعصابك ولا يعلُ صوتك مثلها.

النصيحة الثانية: اعترف بالخطأ

اعترف بالخطأ الذي ارتكبته؛ لأن هذه طبيعة النفس البشرية فجميعنا عرضة لذلك ولا يوجد إنسان في هذا العالم معصوم من الخطأ. فالاعتراف بالخطأ ميزة وعدم الإقدام عليه مستقبلا فضيلة، كما أنها ستكون راضية عندما تعترف بهذا الخطأ.
النصيحة الثالثة: استمع إليها
           

فقد يكون صوتها عالياً بسبب مديرها أو أن أحد أصدقائها لم يكن لديه الوقت الكافي لكي يستمع إليها، فالعديد من الأشخاص بهذا العالم يتعصبون بسبب وقوعهم تحت أنواع معينة من الضغوط نجهل نحن العديد منها، ومنها ما يقال ومنها، فلتفعل ذلك كنوع من الخير واستمع إليها عندما تصيح بوجهك.

النصيحة الرابعة: وافقها الرأي

وهذا يعني ويمثل لها في المقام الأول أنك تحترمها، ولا يعني ذلك أيضا أنك تتفق معها، فقد يكون غضبها بسبب أنها اقتنعت بأن موقفا ما خطأ والموقف الآخر صحيح، لكن الأمر كذلك بسبب خروج الأمور عن نصابها بالنسبة إليها أو بسبب شدة وقسوة الموقف الذي تعرضت إليه، فلا ينبغي عليك أن تزيد من أعبائها.

النصيحة الخامسة: فلتغرب عن وجهها

اغرب عن وجهها واذهب لقضاء وقت لطيف بمفردك، ثم عد بعد أن يهدأ روعها وتتناسى قليلا الموقف الذي أغضبها، لكن إذا صاحت في وجه شخص آخر سيكون علي عاتقك أن تغربا سويا عن وجهها، وتستجما لبعض الوقت في مكان آخر حتى تصفو الأمور وتعود إلي نصابها ووضعها الصحيح.

فالعديد من النساء – لو لم يكن جميعهن – يفضلن أن تكون متوافقا معهن في نفس الرأي بالنسبة للشخص الذي غضبن منه، فالنساء إذا شعرن بوجود شخص يدعمهن ويوافقهن نفس الرأي سيكن في حالة مزاجية أفضل.

النصيحة السادسة: هدئ من روعها
إذا شعرت أن زوجتك غضبت بسرعة من موقف معين سواء كنت أنت أحد أسبابه أو لم تكن، فحاول أن تهدئ من روعها بباقة من الورود أو من الكتب التي ستنسيها الموقف الذي أغضبها وجعل صوتها يعلو تجاه الآخرين أو تجاهك أنت.

الجمعة، 5 أغسطس، 2011

فهي أنثى تصنع بحنانها و حكمتها و رومانسيتها رجل

أنثى تصنع بحنانها ورومانسيتها رجل
سبحانك يارب فبقدر ما يختبئ وراء ضعف الأنثى قوة
يختبئ وراءك أيها الرجل ألف ضعف ..

...
المرأة إن أحبتك أخلصت لك بكل ما فيها وفت ..
وإن أحبتك أبدلت عالمك عالماً آآآآخرلا تستوعب تفاصيله
لأنها بحنانها من رسمته .. وبرومانسيتها توهتك عن نهاياته ..
فبحبها لك تحول حياتك راحة ..وبحنانها عليك تنسيك هموم الحياة ..وباحتوائها لك لا تعرف معها الحيرة ..وبعقلانيتها تشارك حلول مشاكلك ..وبقلبها العاشق تجعلك فارس أحلامها المنتظر
فالحياة معها شوق دائمٌ لا يعرف الملل ..إحساسها بك يجعلها تقف بجانبك بل
وتساندك في أشد أوقات حاجتك لمن حولك ..
هي أنثى
بحنانها تحول اضطرابك راحة ...بحبها تحول ترددك قناعة ...وبقلبها تحول ضياعك احتواء ...و برجاحة عقلها تصنع منك رجل ..وبحكمتها تضعك على بدايات طريق الصواب وتسير معك ..و بصبرحبها تجعلك سيد الموقف بلا منازع وكلها فخرٌ بك ..و بولائها تجعلك تغوص في بحر الطمأنينة وراحة البال فهي معك ..تفهم لغة عينيك فتعلم ما بك حتى وإن كتمته ،فبقبلاتها تغسل تعب يومك
وبحضنها كل الآمان ... تبكي كطفل صغير وبيدها تمسح دمعتك ..و بعشقها .. وجميل لياليها لا تعرف اسمك .. لأنها تسكن حضنك ..و برومانسيتها تنسيك ما حولك فلا تستوعب إلا وجودها معك ..
فهي أنثى تصنع بحنانها و حكمتها و رومانسيتها رجل

الخميس، 4 أغسطس، 2011

رأيت نفسى أميرا ♥

ما الذي أكتب عن حبك يا سيدتي؟
كل ما تذكره ذاكرتي..
أنني استيقظت من نومي صباحا..
لأرى نفسي أميرا



يحب الرجل المرأة الاميرة ...الذى يشعر فى وجودها إنه أمير
من يستحق هذا الوصف إلا من جعله لك من روحك نصفك ...زوج روحك وعمرك وشريكه

الاثنين، 1 أغسطس، 2011

أذا فعل الرجل هذه التصرفات .. فانتبهي .. إنه يحبك~


يعنى الواقع فى الحب من الام الوحده والاجهاد
كثرة ما يبذل من جهد ليلفت نظر حبيبه ويوصل له رسالة قلبه، يصبح الحب مثل الوقود الذي يمنحه الطاقة والقوة الدافعة على الصبر والتفاني حتى يحقق حلم حياته.

ولما لهذه المشاعر الجميلة من قوة سحرية تجعل المحب يتفنن بكل الوسائل والطرق ليحن عليه حبيبه ويتقبله كفارس أحلام، بالرغم من كل ما يبذل المحب نجد أن الجانب الآخر لا يلتفت ولا يشعر بمأساته وعذاباته

وهذا شيء لا يرضي أحد، ولا يمكن أن يتحمله جبل .. فهيا نتعرف على أهم التصرفات والعلامات التي إن فعلها أحد من أجلك تأكدي أنه يحبك وامنحي نفسك فرصة للسعادة ومتعة هذا الإحساس.

يحاول الاقتراب منك
التقرب لا يعني المسافة المادية، إنما يعني تقرب شخص من قلب وعقل شخص آخر، فمن خلاله يقوم المحب بعدة خطوات توضح أنه لا يريد أن يكون بالنسبة لك مجرد صديق أو شخص عادي:

- يوجه لك الكثير من الأسئلة الشخصية.
– دائما يريد أن يعرف ما هي أحوالك الصحية والنفسية.
– يراقب تصرفات المحيطين بك.
– يشعر بالقلق الشديد إذا تغيبت عنه ولو ليوم واحد ويسارع في الاتصال بك حتى يطمئن. وبهذا تشعرين أنه لا يريد أن يكون بالنسبة لك مثله مثل أي أحد آخر.

يتحدث معك برقة غير معتادة
اعلمي عزيزتي أن الرجل عندما تتغير نبرة صوته إلى نبرة أكثر رقة عند حديثه معك فهذه من أهم علامات الحب؛ فهو يريد أن تسمع أذنيك صوته الرقيق حتى يترجم قلبك ما يعني.

وإذا أخبرك شيئا خاصاً أو سرياً لم يخبر أحد عنه؛ فهذا من ضمن العلامات التي نتحدث عنها، لتكوني على يقين من أنك شخص مختلف بالنسبة له راقبيه وهو يتحدث إلى الآخرين فإذا لاحظتي ارتفاع نبرة صوته ولو قليلا فتأكدي من ما يخبرك به قلبك.

لاحظي حركات جسده
يستخدم الرجل حركات معينة لجذب انتباه المرأة التي يحبها؛ وهذا ما يعرف باسم “لغة الجسد” ومنها حركات يستخدمها الرجل للفت انتباه المرأة – بصفة عامة – تشمل ما يلي:

- يتمشى أمامك بتباه مثلما قال الشاعر (واثق الخطوة يمشي ملكا).
– يقف مفرود القوام وأكتافه للخلف.
– ذقنه مرفوعة.

لكن عندما يرق قلب الرجل ويقع في الحب يغير حركات الخيلاء التي اعتاد عليها وتتحول إلى حركات تعبر عن الحنان والحب ومنها:

- يستخدم إشارات رقيقة عند التحدث.
– تنحني أكتافه للداخل.
– يميل برأسه نحوك.

فيكون مثل الأب الذي ينزل بجسده حتى يتحدث إلى طفل رقيق ليشعره بالحب والأمان.

يتحدث ببطء
مثل الطيور في رقصة التزاوج، يتحدث الرجل ببطء وهدوء عند انجذابه إلى شخص ما، عندما تلحظين أن حديث رجل ما معك أصبح بطيئاً لدرجة أنه يشعرك بالنعاس اعلمي أن هذا الرجل يكن لك مشاعر خاصة.

لا يستطيع أن يبعد عينيه عنك
الحب يجعل عيون المحب مثل من ضل طريقه ثم اهتدى ووجهته هي النظر فقط إلى مقلتي الحبيب.

فحيثما تتوجه عينيك تتلاقى مع عينيه.

إذا نظرت إلى اليمين تجدينه ينظر إليك

إذا نظرت إلى اليسار تلاحظين عيونه

نحو الشمال أو الجنوب تجدين عيونه تتابعك كالظل الذي يتابع الجسد أينما ذهب.

لدرجة تجعلك تشعرين برعشة بكل جسدك عندما تقع عيونك على عيونه مما يذهل عقلك ويخجل قلبك.

يحملق في شفتيك
عندما يركز الرجل إلى شفتيك، تدركين أنه يحاول تجنب النظر في عينيك؛ حيث يشعر بالخجل من فضح ما بقلبه وهذا دور العيون فهي تكشف الستار عن مشاعر الإنسان؛ وهذا نوع خجول من الرجال.

يقلد لغة جسدك
يغرق المحب في بحر حبيبه لدرجة أنه يتشرب كل طباعه وحركاته حتى كلماته التي يستخدمها مع الغير، بالطبع هو لا يقلد من يحب إنما هذا تغير وتحول لا إرادي يحدث نتيجة متابعة الحبيب بدقة واهتمام تجعله يحب كل حركة وهمسة ولمسة يقوم بها الحبيب، فعندما تجدين هذا يحدث تأكدي من وجود شرارة الحب.

نساء الرجل… ماذا يحب الرجل فى المراه!؟~كونى كلهم


يتنقل الرجل من حب امراه الى اخرى ومن حالة عاطفية الى اخرى ولكن مع تعدد علاقاته تظل هناك امراه لا ينساها الرجل هل تعلمون من هي؟

المراة الانثى… هي امراه تجعل من شريك حياتها رجلا، وكلما زادت انوثتها شعر الرجل برجولته اكثر فهى دون ان تبزر انوثتها بملابسها وحديثها، فانه يشعر بها عندما تجلس معه فلديها اننوثة داخليه حقيقية ليست زائفة، يشعر الرجل بها ولا يراها، هذه المراه يحبها الرجل ويحب رقتها ولا يستطيع نسيانها

المراة الذكية… هي امراة تعرف كيف تتعامل مع الرجل وتتفهم ان لكل رجل عقليته وطبيعته الخاصة به، فتعلم كيف تتعامل معه وتحدثه ومتى تطلب منه ومتى تصمت وتستمع له، وكيف تبزر زوجها ليتقدم وتدعم ثقته بنفسه وتعزز شخصيته دائما، فهى امراه لا يمكن للرجل نسيانها فهي شريكة نجاح تجعله يفكر بشكل اعمق واوضح عندما يكون معها
           

المراة العفوية… يحب الرجل المراه التلقائية العفوية ولا يحب التكلف ولا التصنع فى تصرفاتها وكلامها، يحب ان ييشعر ان حياته معها كتاب مفتوح يتبادلان فيها الصراحة والوضوح، فالرجل يحب المراة البريئة الصافية اكثر من كونها جميلة

المراة الحنونة… الرجل يحب فى المراه مشاعرها الفياضة واحاسيسها المرهفة وحنانها الغير محدود، ليستطيع ان يغرق الرجل فى بحر الحنان والعطف فيشعر معها وكانها الحبيبة والزوجة والام، فالرجل طفل كبير كثير المتطلبات، فهو ينتظر من شريكته ان تغمره كليا بالحنان الدائم

المراة الصبورة… الرجل لا ينسى امراه صبرت معه وتحملت الصعاب وضغوطات الحياة ليصلا معا لبر الامان، فهى التى يلجا اليها لترفع همومه وتقويه فهذه المراه لا يستطيع الرجل نكران صبرها وحبها المتدفق

المراه الجوهر… لا يمكن نسيان امراه دافئة جميلة الشخصية مستقرة متصالحة مع نفسها تحب الهدوء والاستقرار فهى كالزهرة وسط اشواك وضغوط الحياة اليومية تلك المراه تلفت الرجل وتعطيه اهتمام خاص به لانها تتميز بجوهرها

المراة القوية الضعيفة… يحب الرجل المراه التى تعرف متى تكون قوية ومتى تكون ضعيفة، يفضل شريكه حياته ان تمده بالقوة ويستمد منها الصلابة، فهو يحبها قوية فى الظروف الصعبة ضغيفة معه 

كونى كل نساء العالم^^ انتى تستطيعى
(:

10 نصائح رومنسية من النساء للرجال~♥


المرأة مجموعة مشاعر و أحاسيس و تحتاج منك ان تعاملها برومنسية وحنان وإن كنت لا تعرف كيف
فهي هنا توجهك وهذه أكثر 10 نصائح رومنسية تحتاجها منك :

1- لا تحاول الكذب على المرأه فإنها ستعرف انك تكذب من صوتك

2- لا تهمل المرأه وهي في قمه حاجتها لك

3- لا تسألها عن مدى حبها لك إلا عندما تعبر أنت عن حبك لها أولاً

4- لا تخون المرأه فإن قلبها كالزجاج إن إنكسر فلا يعود لحالته السابقه أبداً

5- إن ضحكت المرأه فعلم أنها إرتاحت بصحبتك

6- إن إتصلت بك فعلم أنها كانت حزينه وأنها أرادت أن تسمع صوتك لترتاح حتى لو لم تعبر عن حزنها

7- إن كانت المرأه سعيده فشاركها سعادتها وإن كانت حزينه فإسألها لتريحها لا لتعطيها حلولاً
           

8- قلب المرأه لا يحب الرجل الى إذا وثق به

9- من الصعب على المرأه ان تعبر عن ضيقها فإن نزلت من عينيها دمعه فعلم أنها بأشد حالات الضيق

10- وفي النهايه كن لهذه المرأه الصديق المخلص والأب العطوف والأخ الحنون فإن ارتبطت بك فانها بذلك قد ضحت باغلى الاشخاص لديها واختارت مصاحبتك عن مصاحبتهم